Beranda > News > Putra Syaikh Qardhawi Pilih Syiah Sebagai Mazhabnya!

Putra Syaikh Qardhawi Pilih Syiah Sebagai Mazhabnya!

Menurut laporan situs berita Syiah Online, Shia News, yang di nukil oleh Islam Muhammadi menuliskan bahwa, Ayatullah Ali Kurani ulama Lebanon mukim di kota suci Qom dalam wawancara dengan stasiun TV Chanel satelit Ahlul Bait as mengatakan:

“Abdurrahman Qardhawi, putra Syaikh Yusuf Qardhawi (mufti Ahli Sunnah) memeluk mazhab Syiah dan kekesalan Qardhawi kepada pengikut Syiah akhir-akhir ini bersumber dari masalah ini. Saya yakin akan hal ini”. Kata Ayatullah Kurani dalam wawancara tersebut.

Keterangan mengenai Syiahnya putra Qardhawi itu disampaikan oleh Ayatullah Kurani melalui saluran stasiun TV internasioal Ahli Bait as. Banyaknya respon yang masuk dari kalangan Syiah maupun Ahli Sunnah dan berbagai kalangan luar negeri maupun dalam negeri untuk meminta keterangan beliau dan memastikan kebenaran berita tersebut, maka beliau memilih website al-Ghadir dan stasiun TV al-Anwar untuk menjawab berbagai pertanyaan pemirsa tersebut.

Keterangan Ayatullah Ali Kurani juga diperkuat oleh pemberitaan dari surat kabar Libanon “Al Balad” minggu lalu yang menyebutkan bahwa penyebab kemarahan Syaikh Yusuf Qardhawi [17/09/008] pada mazhab Tasyayu adalah Syiahnya salah satu keluarga dekatnya.

Memang Surat kabar Al Balad, tidak mengisyaratkan hubungan kekeluargaannya. Tetapi setelah tersebarnya berita ini, Syaikh Mahir Humud, imam shalat Jum’at di masjid al-Quds dan salah satu ulama terkenal Ahli Sunnah di Libanon juga membenarkan bahwa putra Qardhawi memeluk mazhab Syiah.

Situs berita Shiah-online menulis, setelah berita memeluk Syiahnya putra dari mufti Ahli Sunnah itu diumumkan di beberapa website dan koran-koran berita, situs Abdurrahman Yusuf sejak kemarin tidak aktif lagi.

Abdurrrahman Yusuf adalah putra kesayangan Yusuf Qardhawi, penyair terkenal Arab dari keluarga besar al-Qardhawi.

Baru-baru ini, salah satu koran Iran melaporkan bahwa ada klarifikasi dari Yusuf Qardhawi bahwa anaknya itu masih menganut mazhab sunni hanya saja, dia mendukung Hizbullah.

Namun, yang menjadi pertanyaan penting selanjutnya ialah mengapa Yusuf Qardhawi yang mengeluarkan pernyataan untuk mengklarifikasi berita tersebut? Bukankah obyek utama dari pemberitaan itu adalah putranya? Seharusnya, yang lebih tepat untuk mengklarifikasi bukankah Yusuf Qardhawi, melainkan putranya. [im/mt/shia-online/sha-news/farsnews]

Sumber: Islam Muhammadi

Klik situs-situs dibawah ini:

Bahasa Persia

http://www.farsnews.net/newstext.php?nn=8707071335

http://www.shia-news.com/ShowNews.asp?Code=87070808

http://www.shia-online.ir/article.asp?id=3069&cat=1

http://www.tabnak.ir/pages/?cid=19794

http://www.fardanews.com/fa/pages/?cid=62117

http://www.sunni-news.com/?p=107

Bahasa Arab

http://www.aljewar.org/news.aspx?id=7169

Pujian Abdurahman Qardhawi kepada Sayid Hasan Nasrullah

http://www.arahman.net/modules.php?name=News&file=article&sid=119
http://www.iraqcenter.net/vb/42088.html
http://www.althaqlain.com/news/128/ARTICLE/2285/2008-09-29.html

  1. Oktober 19, 2008 pukul 2:21 am

    Seperti Kaka (pemain Brazil) yang menyangkal kalau dia masuk Islam *gak nyambung yaa*, Abdurrahman juga gitu…

    DUBAI (AlArabiya.net)

    Poet Abdul-Rahman Yusuf, son of prominent Egyptian preacher Sheikh Yusuf al-Qaradawi, denied rumors circulating on several websites that he had converted to the Shiite faith.

    In a poem entitled “Too Much for You,” published Tuesday in the Egyptian independent al-Dostor, Yusuf called for the unity of the Muslim nation in the face of a common enemy that does not distinguish between sects and which strives to destroy both Sunnis and Shiites while they are busy fighting each other.

    Some websites attributed to Lebanese preacher Ali al-Kourani statements indicating that Qaradwi lashed out at what he called “the Shiite infiltration” because of his indignation at his son’s conversion to the Shiite faith.

    This allegation was followed by a denial from Qatari sources close to Qaradawi and from Mohamed al-Derini, leader of Egyptian Shiites. But Yusuf’s silence stirred more controversy, especially after a statement he posted on his website denying that he had talked to the press about the rumors.

    Abdul-Rahman Yusuf is Qaradawi’s third son. He has a B.A. and M.A. in Sharia (Islamic law) and is known as a poet critical of the Egyptian regime and sympathetic to the Shiite Lebanese group Hezbollah.

    Yusuf took part in the Islamist group’s conference in Qana in 2007 and published a collection of poems called Write the History of the Future, in which he glorified the victory of Hezbollah and praised its secretary general, Hassan Nasrallah.

    The dispute between Qaradawi and Shiite scholars emerged in the aftermath of statements the former made to the Egyptian independent al-Masry al-Youm in which he warned of a Shiite infiltration of Sunni nations.

    This was followed by a wave of criticism from the Iranian Mehr News Agency and in which Qaradawi was labeled a Zionist agent and accused of inciting sedition. Qaradawi then responded with a statement explaining his concerns.

    In what seemed to be a containment of the crisis, Qaradawi and Ali Akbar Wilayati, counselor to the Iranian Supreme Leader Ali Khamenei, embraced at a conference in the Qatari capital Doha.

    Wilayati also headed a delegation that visited Qaradawi and apologized for Mehr’s statements, saying that they did not represent the official opinion of the Iranian government.

    But Qaradawi reportedly refused to sign a joint statement with the Iranian delegation unless it commits to halting the Shiite incursion into historically Sunni nations, the Saudi newspaper al-Watan said Wednesday

  2. syafi'in
    Oktober 21, 2008 pukul 9:19 pm

    Salam,

    jadi qardawy kena batunya nih..
    pantesan qardawy sebel terus kepada pengikut ahlulbait.

    selama anaknya sendiri tidak membantah, berita ini lebih banyak benarnya daipada tidak.
    mungkin anaknya menjaga martabat bapaknya yang anti syi’i…

    salam damai.

  3. Dwi
    Oktober 23, 2008 pukul 4:31 am

    Memang terakhir kali Syeikh Yusuf Qardhawi mengatakan bahwa syi’ah adalah muslim, namun ahli bid’ah. Padahal sebelumnya (seperti di eramuslim.com) beliau mengatakan bahwa syi’ah adalah muslim, namun berbeda hanya masalah furu’iyah saja. Statement sebelumnya tersebut dikeluarkan saat Hezbollah sedang berperang melawan Israel di Bumi Lubnan. Barangkali statement tersebut dikeluarkan menanggapi fatwa dari ulama Saudi bahwa mendukung perjuangan Hezbollah hukumnya haram karena syi’ah.

    @azerilla
    berita di atas bertentangan dengan berita dari Ressay. Namun dilihat dari inkonsistensi statement Syeikh Yusuf Qardhawi, saya cenderung memilih berita Ressay berdasarkan akal. Apa Azerilla bisa menjelaskan mengapa statement Yusuf Qardhawi yang sangat kontras mengenai syi’ah, yaitu dari “muslim, hanya berbeda masalah furuiyah” dengan “muslim, tapi ahli bid’ah”?

    @syafi’in
    Saya tidak mau menyebut Yusuf Qardhawi dengan anti-syi’ah karena dibandingkan fatwa dari ulama2 milik Kerajaan Saud, fatwa beliau relatif lebih “lunak”.
    Kenapa statement beliau bisa berubah sebegitu drastisnya? Postingan dari Ressay masuk akal. Kuat kemungkinan penyebabnya adalah anaknya pindah ke madzhab syi’ah.

  4. syafi'in
    Oktober 26, 2008 pukul 12:23 pm

    @dwi

    saya setuju dg saudari sory ya!, saya memang salah tulis abis udah keburu pencet “submit”…

    lebih tepatnya beliau lagi sebel dengan syiah karena penyebaran syiah di timur tengah khususnya negeri asal beliau “Mesir” boleh dibilang begitu pesat….

    mungkin arus globalisasi dan teknologi tidak dapat lagi membendung orang untuk mengetahui syiah dari sumber aslinya, sementara kebanyakan yang anti kan membaca syiah dari tulisan lawannya.

    salam damai

  5. amaduq01
    November 5, 2008 pukul 6:25 pm

    Lha kok putra Qardhawi..

    putera Nabi saja ada yang pendosa, sesat, kafir, dan musyrik..kok..!!!

    gitu aja kok repot…!!!!

  6. November 6, 2008 pukul 1:52 am

    Betul. Apalagi sahabat Nabi, juga ada yang pendosa, sesat, kafir, dan musyrik lho…

    ndak usah repot-repot.

  7. November 9, 2008 pukul 7:39 am

    semakin menyatu konsolidasi ummat …
    tanda – tanda zaman .

    salam

    ABY

  8. November 9, 2008 pukul 1:50 pm

    Salam wa rahmah
    Terima kasih atas kunjungannya pak.

    Sudah saatnya umat Islam bersatu melawan segala macam bentuk penindasan, kemiskinan, dan pembodohan.

    wassalam.

  9. November 14, 2008 pukul 12:15 am

    perlu konfirmasi dan cek berita yang sangat ketat. Ini terkait tradisi syi’ah yang sering melakukan pemalsuan dan manipulasi, baik hadits maupun nama ulama. Bahwa Syi’ah suka melakukan manipulasi dan pemalsuan nama ulama, bukan pernyataan saya, tetapi pernyataan Al Imam Ghazali dalam karya terakhirnya Minhajul Abidin, anda bisa membeli dan mebacanya. Beliau juga melampirkan banyak data tentang nama-nama ulama yang dipalsukan dan kitab-kitabnya, sehingga timbul kesan ulama sunnah anu dan ini bermazhab syiah, dan jadi fitnah di ahlu sunnah. Padahal, kata Imam Al Ghazali ada dua nama sama, dua kitab judulnya sama, yang satu ahlu sunnah yang satu syiah. Saya tidak ingin membantah benar tidaknya berita tentang syekh Yusuf, saya ingin menegaskan berita-berita dari Syi’ah perlu dikoreksi secara ketat baru bisa dikatakan beritanya valid. Dalam kasus ini agaknya mirip, bukankah anda menyebutnya

    “Abdurrrahman Yusuf adalah putra kesayangan Yusuf Qardhawi, penyair terkenal Arab dari keluarga besar al-Qardhawi.”?

    Bila Anda tidak yakin, anda bisa mendiskusikan syi’ah di blog saya. telah saya catat saat saya tulis komentar ini.

  10. November 14, 2008 pukul 12:36 am

    Menjawab Mas Ressay :
    Terkait sahabat Nabi banyak yang musyrik, sesat dan kafir, perlu dikoreksi. Ini juga terkait artikel anda yang dulu bahwa sebagian besar sahabat nabi murtad. Sebab kesalahannya sangat mendasar.

    Saya tidak tahu apakah bidang studi apa yang anda pelajari, tapi saya akan mengajak anda diskusi Ilmu Hadits. Anda tentu tahu definisi Shahabah (sahabat Nabi), dalam ilmu Hadits definisi shahabah adalah : orang yang pernah bertemu (liqa’an) dengan nabi s.a.w atau sezaman dengan nabi s.a.w dan dia menerima ajaran Nabi s.a.w (Muslim) dan tetap dalam keislamannya sampai akhir hayatnya dia.

    Jadi tidak ada sahabat Nabi s.a.w yang sesat, kafir, murtad, atau musyrik. Orang sejaman dengan Nabi tapi musyrik ada, Abu Jahal, dia bukan sahabat. Orang yang pernah bertemu Nabi dan berpaling ada, Musailamah Al Kazzab dan pengikutnya, dia tidak disebut sahabat. Begitu juga yang sejaman dan hidup bersama Nabi s.a.w tapi munafiq, seperti Abdullah bin Ubay bin Salul, dia juga tidak disebut sahabat, dalam studi Islam disebut kaum munafiq. Anda bisa diskusi lebih lanjut di blog saya, bila anda tidak yakin. Bila anda memang penstudi hadits dan rijal hadits, saya senang bediskusi dengan anda dan belajar dari anda. Tapi bila bukan, sebaiknya and tidak mengatakan apa2 yang di luar kapasitas anda.Terima kasih telah mengijinkan komentar saya tampil. Semoga Sukses selalu.

  11. November 14, 2008 pukul 4:57 am

    Salam wa rahmah,
    Perihal pemalsuan, pemotongan, pentadlisan, itu juga berlaku pada kalangan Ahlulsunnah. Saya pun menjumpainya sendiri ketika berdiskusi mengenai khutbah Imam Ali yang ada pada kitab nahjul balaghah.

    Mengenai jawaban Anda tentang sahabat Nabi, saya sudah pernah menanggapinya di weblog ini. Anda seorang pengunjung yang juga inti dari komentarnya sama dengan Anda.

    Anda berpendapat bahwa menurut ilmu hadits, definisi sahabat adalah orang yang pernah bertemu (liqa’an) dengan nabi s.a.w atau sezaman dengan nabi s.a.w dan dia menerima ajaran Nabi s.a.w (Muslim) dan tetap dalam keislamannya sampai akhir hayatnya dia.

    Jika Anda jeli dan tidak fanatik buta terhadap pendapat Anda saat ini, niscaya Anda akan menjumpai kontradiksi antara pendapat Anda itu dengan riwayat di masukkannya sebagian sahabat Nabi ke Neraka.

    Saya tidak akan menunjukkan dimana letak kontradiksinya. Silakan Anda verifikasi sendiri.

    wassalam.

  12. Arif
    November 19, 2008 pukul 3:30 am

    Salam

    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Tempat perlindungan mereka yang ketakutan
    Tanganku terbuka bagi para peminta
    Arasy dan pusaraku kini telah bersahabat
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Karena aku adalah hujan rahmat yang turun dari langit
    Kalian berpenyakit, dikuburankulah penawarnya
    Darahku telah mengajarakan kalian makna kehormatan diri
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Karena aku adalah penolong bagi siapa saja yang terusir
    Aku adalah pedang yang menghunus kepada setiap Yazid
    Akulah pembebas pundak setiap budak
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Sungguh Jibril telah mendatangi tempat buaianku
    Dia telah melihat tanda keagunganku, lalu diapun bersujud
    Dia shalat dengan darahku, lalu dia kembali naik ke Arasy
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Telah kuubah mereka yang kehausan bersamaku menjadi bintang-bintang
    Mereka menginginkanku dan akulah mata air
    Karena Aku terbunuh,agama menangis, meratap sambil mengelilingi pusaraku
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Kubahku adalah tempat terbitnya timur
    Sungai eufratku adalah tempat tenggelamnya seluruh lautan
    Aku adalah penyambung lidah kebenaran
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Aku adalah hati yang berdetak di kedalaman jiwa Al-Musthafa (Saw)
    Tanah tempatku terbunuh, lebih mulia dari bait Allah
    Cukuplah sebagai kebangganku bahwa ibuku adalah Fatimah Az-Zahra as
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Ali ayahku adalah sebaik-baik manusia
    Siapapun yang meragukannya, meski ahli ibadah berarti ia telah kafir
    Ayahku, dialah yang namanya tertulis di Arasy
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Baitullah (Ka’bah) mengetahui bahwa kuburku adalah Baitnya
    Ku bangun dengan tulang belulang tubuhku
    Ku alirkan didekatnya sebuah sungai dari darahku
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    sesungguhnya aku adalah air terjun cinta, yang mengalir deras,
    penyebab terwujudnya kehidupan ini
    Aliranku dibendung oleh berbagai macam rintangan
    Padahal jalanku mengantar pada ridha Allah
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Akulah yang membuat bebatuan menjadi menangis
    Sebagaimana inti surah-surah
    Pelita kaum merdeka adalah mimbarku
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Pena hikmah mendekat pada luka-luka di tubuhku
    Dia bertanya, “Wahai yang mengilhami, siapakah aku?”
    Maka kukatakan, “Engkau adalah seorang hambaku” Dia pun menunduk dihadapanku
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain
    Kakekku, Al-Mukhtar sungguh telah memberitahuku
    Pengetahuan tentang masa yang telah lalu dan yang akan datang
    Akulah pemegang kendali zaman
    Ziarahilah aku, karena aku adalah Al-Husain

    Bihaqqi Muhammadin wa aali Muhammad

  13. November 24, 2008 pukul 9:37 am
    asslm,..shollallohu ala muhammad wa ala aalihi at-thohiriiin,amin… mas rudi wahyudi,… ni jawaban bwat ente;…….. q yakin ente mudeng bhasa arab;… الصحابة في حجمهم الحقيقي المستبصر : الهاشمي بن علي مقدمة المؤلف : بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وأصحابه المتقين . أما بعد ، إن الاختلاف ليس شيئا بدعا وكما أنه ليس رحمة ، وقلما وجدت جماعة أو فرقة أو شعب أو حضارة لم يدب إليها الاختلاف فيقطع أوصالها ويفرق جمعها ، بل لا نعلم جماعة اتسقت أمورها وانتظمت وحدتها واستمر حالها على ذلك ، وقد ورد في أحاديث رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والأئمة من آله النهي عن الاختلاف والفرقة ( 1 ) ، إذ ما اختلفت جماعة إلا وكان بعضها متبعا للهوى ، فالهوى هو السبب الرئيسي إن لم نقل الوحيد للاختلاف ، وهكذا كان شأن هذه الأمة الإسلامية التي تعبد ربا واحدا وتؤمن بكتاب واحد وبنبي واحد ، حيث دب الاختلاف فيها فتقطعت طرائق قددا وأحزابا شتى وتقطعت تلكم الأحزاب إلى أخرى وهكذا حتى اختلط الحابل بالنابل وكل يدعي أنه على الصراط السوي ، والأتعس من ذلك من يدعي أن غيره على باطل محض . ولسنا الآن بصدد البحث في هذه الاختلافات وأسبابها ومن يقف وراءها * ( هامش ) * ( 1 ) أنظر قول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في نهج البلاغة حيث يقول : ” الخلاف يهدم الرأي ” ص 646 ، الكلمات القصار . ________________________ أقول وبالله التوفيق : أنا المدعو الهاشمي بن علي التونسي ، نشأت وترعرعت في مدينتي قابس مدينة البحر والواحة وعشت سني طفولتي وشبابي في أحضان عائلة محافظة متوسطة الحال . وكنت منذ سني طفولتي متعلقا بالدين ، حيث ما زلت أذكر تلك الأيام الجميلة التي كنت أرافق فيها والدي لصلاة الجمعة في الجامع الكبير بالحي القديم من مدينتي ، وقد رزقني الله سبحانه حافظة عجيبة فكنت أرجع إلى البيت وأحكي لأهلي ما قاله الإمام في خطبة الجمعة وما جاء فيها من وعد ووعيد . وكانت لا تفوتني من الصلوات الخمس إلا صلاة الصبح ، حيث كان يتعذر علي حضورها لأن أهلي ما كانوا ليسمحوا لطفل صغير بالذهاب في ذلك الوقت المبكر لأداء الصلاة ، وكانت تقام في ذلك المسجد دروس في تاريخ الأنبياء وتاريخ الصحابة وسيرة الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، فما كان يفوتني منها حرف واحد . وكنت أحفظ قصائد في مدح خير البرية ، حيث كنت أواظب على الحضور في المناسبات الإسلامية وخاصة في المولد النبوي الشريف ، وكان مما يرغبني في حضور تلك المناسبات ما يقدم فيها من الحلويات والمشروبات وما كان فيها من الزينة والجمال . وقلما مرت فرصة يزورنا فيها أو أزور فيها بعض الأهل والأصدقاء إلا وطفقت أحدثهم عما امتلأت به ذاكرتي ، فتارة أحدثهم عن النبي يوسف ( عليه السلام ) ، وأخرى عن تقوى الصحابة وإيثارهم ، وثالثة عن القيامة ، ورابعة عن الجحيم وأهوالها ، وأخرى عن الجنة ونعيمها ، وكان البعض ___________________________8_______________________ يتعجب مما أقول فلم يكن سمع بذلك طول عمره ولا واتته الفرصة أن يسمع . وهكذا استمر بي الحال حتى دخلت إلى مرحلة التعليم الثانوي ، حيث بدأنا ندرس فيها التاريخ الإسلامي منذ عصر ما قبل الإسلام إلى الفتنة الكبرى كما يقولون . الصدمة : كنت أدرس في الصف مادة التاريخ ، وكان عندنا أستاذ يتبنى الفكر القومي ، ولما مررنا على معركة صفين ابتسم الأستاذ وقال : ” فاقترح الداهية عمرو بن العاص فكرة رفع المصاحف حتى يخدعوا جيش علي وينجوا من الهزيمة المنكرة التي بدأت تلوح لهم ” . صعقني جدا هذا الكلام ، فقلت في نفسي أعمرو بن العاص يفعل هذا ؟ هذا الصحابي الجليل – الذي عرفناه من أقتاب الصحابة كما قال لنا شيوخنا – يخدع ويمكر ؟ ! إذا أين تقوى الصحابة وإخلاصهم الذي دمغجنا به شيوخنا ؟ ! شعرت حينها بتمزق نفسي شديد بين ثقافتي الإسلامية التي تقدم كل الصحابة وترفعهم إلى صفوف الملائكة وبين حقائق التاريخ إن كانت حقة ؟ ! رجعت إلى البيت مغموما وسألت أخي عن المسألة فقال لي : إن هذا ليس من شأننا فلا تخض فيه وهم – أي الصحابة – أدرى بزمانهم و . . . . لم يقنعني هذا الكلام البارد الفارغ من كل معنى ، وهل يمكن أن يمارس المؤمن العادي الخداع والمكر ؟ ! فكيف بالصحابة ؟ ! وتمضي السنوات وتبقى في نفسي أشياء وأشياء ، لكني لما لم أصل إلى الجواب قفلت عليها في صدري وألقيت حبلها على غاربها ومضيت . . . ___________________________9_______________________ وتشاء الأقدار أن تجمعني بصديق قديم وزميل دراسة كنا تفارقنا مدة من الزمن وإذا بي أسمع أنه شيعي ؟ ! لقد كنت أعتقد أن المذهب السني هو المذهب الصافي وخاصة أتباع الإمام مالك إمام دار الهجرة حيث أن أكثر إفريقيا مالكيون ، وكنت أعتقد أن بقية المذاهب الثلاثة وإن كانت على الحق لكن المذهب المالكي أصفاها وأحقها ، نعم كانت أحيانا تجول في خاطري تساؤلات حول الاختلافات التي ما بين هذه المذاهب الأربعة وكنت لا أرى مبررا لاختلافها ، نعم لقد تعلمنا منذ صغرنا أن اختلافها رحمة وأنهم كلهم من رسول الله ملتمس ، لكن كان في نفسي من ذلك ما كان ، لكني قنعت بحجة شيوخنا أو ربما أقنعت بها نفسي . وكنت قاطعا ببطلان مذهب الشيعة وأنهم متطرفون في عقائدهم ، وكنت أسمع ما كان ينقله البعض حول بكاءهم على الحسين وسبهم للصحابة فيزداد عجبي ، وكنت أتمنى أن ألتقي بواحد منهم لأقنعه أو على الأقل لأعرف لماذا هم هكذا . كان أول ما ناقشني فيه صديقي الشيعي حديث العشرة المبشرين بالجنة ( 1 ) وقال لي : هل يعقل أن يكون طلحة والزبير وعلي في الجنة وقد قتل بعضهم بعضا وشتم بعضهم بعضا ؟ ! وهل يعقل كذلك أن يكونوا في النار ؟ ! فكان مما أجابني به أن الصحابة على ثلاثة أقسام : قسم الثابتين بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وقسم المرتدين ( فعلا لا قولا ) ، وقسم المنافقين ، وعليه لا * ( هامش ) * ( 1 ) أنظر ذلك في سنن ابن ماجة 1 : 48 ، باب فضائل العشرة . ( * ) ___________________________10______________________ يمكن أن يكونوا كلهم عدولا . ومما واجهني به صديقي هذا من الحجج حديث الثقلين الذي يقول فيه رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ” إني تارك فيكم الثقلين ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا أبدا كتاب الله وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ” ( 1 ) وقد كفانا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) مؤونة إمامة الأمة السياسية والعلمية بالأئمة من أهل بيته . وخضنا نقاشات عديدة حول تنزيه الله تعالى عن الرؤية والحركة والانتقال وتنزيه رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من الذنوب والكبائر والخطأ والنسيان . وهكذا رأيت أن عائشة وحفصة نزلت فيهما سورة كاملة تهددهما بالطلاق وبعذاب النار . . . ورأيت أن كل بناء السنة العقائدي متهاو بل هو من صنع وبناء حكام بني أمية أعداء الله ورسوله وبني العباس ومن بعدهم من الظالمين إلى اليوم . ورأيت أن الشيعة مذهب صاف عقلاني ملئ بالحجج الدامغة من القرآن الكريم والسنة المحمدية ولا مجال للخرافات والتحريفات والأكاذيب فيه ، وهكذا إذ بينما كنت أنسب إلى الشيعة كل قبيح ، استفقت على أن مذهبهم حق ، ولهذا كثرت حوله الأباطيل والدعايات الباطلة التي لم يرم بها حتى دين اليهود والمجوس . وعرفت حينها معنى قوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة . . . ) ( 2 ) . * ( هامش ) * ( 1 ) سنن الترمذي : ج 5 فضائل أمير المؤمنين . ( 2 ) سورة الحجرات : 6 . ( * ) ___________________________11______________________ وعرفت الحديث القائل : ” الناس أعداء ما جهلوا ” ( 1 ) . وأنا من موقعي هذا أدع كل إنسان حر أن يطلع على كتب الشيعة وعلى آرائهم دون واسطة ، كما عرفت أنا كتب السنة كالبخاري والموطأ دون واسطة . وقارنوا بين المذاهب ، فلسنا أقل من معاوية الذي قتل النفوس وأحدث الفتن ثم يقال عنه : إنه اجتهد فأخطأ ، فنحن إن وصلنا إلى الحق – إلى دين الله ورسوله – فلنا أجران ، وإن لم نتوصل إلى ذلك فلعل الله يكتب لنا أجرا واحدا ، وذلك لصدق نياتنا وصفاء سرائرنا . وجربوا أن تطالعوا عن التشيع والشيعة الاثني عشرية ، فليس في ذلك بأس ولا ضرر ولا فتنة ولا سم كما يدعي بعض العلماء المتحجرين ، بل إن أحدنا يفاخر بأنه قرأ مجموعة آثار فيكتور هيجو مثلا أو اطلع على مسرحيات شكسبير وتجده جاهلا بما يقوله إخوانه وبما يعتقدونه جهلا مطبقا . أقول قولي هذا وأستغفر الله العلي العظيم الهاشمي بن علي رمضان قابس – تونس 1 – شوال – 1419 ه‍ * (هامش ) * ( 1 ) نهج البلاغة : 172 الكلمات القصار . ( * ) ___________________________12_____________________ مفتاح الحقيقة : رأيت طوال حياتي – سنيا ثم شيعيا بعد ذلك – أن مسألة الصحابة عموما من المواضيع الحساسة والمهمة والتي جعلت فيما مضى على عيني حجابا منعني من الولوج في عالم البحث عن الحقيقة ، وكان سبب ذلك شيئان : أولهما : أنني كنت خائفا في داخلي من التعرض للصحابة باعتبار ما تربينا عليه من التخويف والنهي عن الخوض في هذه المسألة ، فكانت تمثل خطا أحمرا بالنسبة لي بالرغم مما كان يجيش في صدري من صرخات وعذابات . وثانيهما : ما كان يقوله شيوخنا بأن نكف عما شجر بين الصحابة فهم كلهم من أهل الصلاح وأنهم حاملوا لواء الرسالة بعد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وهذا ما جعلني أصرف النظر عن هكذا بحوث . ولهذا اخترت موضوع مقالتي هذه مسألة الصحابة ، حتى ترتفع الضبابية عن الأعين . ___________________________13______________________ الولوج في البحث : إن مسألة الصحبة من المسائل التي أسالت حبرا كثيرا وصار حولها لغط كثير ، فأهل السنة عموما يعتبرون الصحابة جزءا لا يتجزأ من إيمان الفرد المسلم ، وإذا طعن أي فرد بأي واحد من الصحابة فقد اقترف إثما عظيما ووزرا كبيرا . لكن هذه المسألة – مسألة الصحابة – لو يتجرد الباحث المسلم المنصف للخوض فيها فسيرى ويعلم علم اليقين أنها ليست من المعتقدات المهمة سواء التي اتفقت عليها طوائف المسلمين كالتوحيد والمعاد والنبوة ، ولا من التي اختلف حولها كالعدل والإمامة . فأركان الإسلام عند أهل السنة خمسة وهي : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، والصلاة والزكاة وحج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلا والإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره . فأين الصحابة من هذه الأركان الخمسة التي يقوم عليها الإسلام ؟ ! وأما عند الشيعة فأصول الدين خمسة وهي : التوحيد والعدل والنبوة والمعاد ، والإمامة ، وإن كان العدل والإمامة من أركان وأصول المذهب عندهم أي لا يكفر الإنسان بإنكارها ، وكما ترى فلا أثر للصحابة في هذه العقيدة ولا وجود لهم . وأما الإيمان ، فكما اتفقت عليه كلمة المسلمين وكما ورد في القرآن ___________________________15_____________________ فمؤسس على الإيمان بالله وكتبه ورسله والملائكة . اقرأ قوله تعالى في سورة البقرة حيث يقول : ( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ) ( 1 ) . وانظر إلى قوله تعالى في سورة النساء حيث يقول : ( يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذي نزل على رسوله والكتاب الذي أنزل من قبل ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضل ضلالا بعيدا ) ( 2 ) . فأين محل الصحابة في هذا الإيمان ؟ ! ! ثم أليس لكل نبي صحابة ؟ ! فإذا كان الإيمان بصحابة رسول الله من ضرورات الإسلام أو من أركان الإيمان ، فلماذا لا يكون الإيمان بصحابة نوح وإبراهيم وموسى وعيسى كذلك ؟ ! ثم بأي دليل من الكتاب والسنة نجد أن الإيمان بمسألة الصحابة جميعا واجب علينا كالإيمان بالله ورسوله ؟ ! * ( هامش ) * ( 1 ) سورة البقرة : 285 . ( 2 ) سورة النساء : 136 . ___________________________16______________________ كلمة الصحبة ومشتقاتها في القرآن : وقبل الخوض في هذا الموضوع بتفاصيله وأبعاده نرى لزاما علينا أن نأتي على كلمة الصحبة ومشتقاتها من القرآن الكريم ، لنرى أنها استعملت في معان عديدة مختلفة . يقول تعالى في كتابه المجيد مخاطبا مشركي قريش : ( ما بصاحبكم من جنة ) ( 1 ) ، فأنت ترى أن الله جعل عتاة قريش الذين اتهموا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالجنون ، تراه يخاطبهم بأنهم أصحابه ، وهذا المعنى لا يخفى على كل فطن ، إذ معناه رسولكم الذي أرسل إليكم . نفس هذا المعنى تجده في قوله تعالى : ( ما ضل صاحبكم وما غوى ) ( 2 ) . ويتكرر هذا المعنى في قوله تعالى : ( وما صاحبكم بمجنون ) ( 3 ) . كذلك يطلق لفظ الصاحب أو الصحابي في القرآن على النسبة إلى مكان ، كقوله تعالى : ( يا صاحبي السجن ) ( 4 ) ، فبالرغم من أن رفيقي يوسف ( عليه السلام ) كانا كافرين بدليل قوله تعالى : ( أ أرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار ) ( 5 ) . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة سبأ : 46 . ( 2 ) سورة النجم : 2 . ( 3 ) سورة التكوير : 22 . ( 4 ) سورة يوسف : 39 . ( 5 ) سورة يوسف : 39 . ( * ) ___________________________17______________________ لكن لأنه جمعهما مكان واحد مع يوسف ، صارا صاحبين له نسبة إلى المكان الذي اجتمعوا فيه . هذا المعنى موجود أيضا في قوله تعالى : ( ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ) ( 1 ) ، وأصحاب النار كما هو معلوم بالبداهة أهلها وساكنوها . ونفس المعنى أيضا موجود في الآيات التالية : ( أصحاب الجنة يومئذ خير مستقرا وأحسن مقيلا ) ( 2 ) . ( أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا ) ( 3 ) . ( وقوم إبراهيم وأصحاب مدين ) ( 4 ) . ( ونادى أصحاب الأعراف ) ( 5 ) . ( وإن كان أصحاب الأيكة لظالمين ) ( 6 ) . ( ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين ) ( 7 ) . ( وأصحاب مدين ) ( 8 ) . ( أصحاب القرية ) ( 9 ) . ( أصحاب القبور ) ( 10 ) . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة البقرة : 275 . ( 2 ) سورة الفرقان : 24 . ( 3 ) سورة الكهف : 9 . ( 4 ) سورة التوبة : 70 . ( 5 ) سورة الأعراف : 48 . ( 6 ) سورة الحجر : 78 . ( 7 ) سورة الحجر : 80 . ( 8 ) سورة الحج : 44 . ( 9 ) سورة يس : 13 . ( 10 ) سورة الممتحنة : 13 . ___________________________18______________________ ( أصحاب الأخدود ) ( 1 ) . هذا وقد تطلق كلمة الصاحب أو الصحابي أو الأصحاب نسبة إلى زمان كقوله تعالى : ( . . . كما لعنا أصحاب السبت ) ( 2 ) . وقد يطلق لفظ الصحبة نسبة إلى حيوان كقوله تعالى : ( ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ) ( 3 ) و : ( فاصبر لحكم ربك ولا تكن كصاحب الحوت ) ( 4 ) . كذلك يطلق لفظ الصحبة نسبة إلى آلة كقوله تعالى : ( وأصحاب السفينة ) ( 5 ) . كما يطلق لفظ الصحبة أو الصاحبة على الزوجة كما في قوله تعالى : ( أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة ) ( 6 ) ، و : ( وأنه تعالى جد ربنا ما اتخذ صاحبة ولا ولدا ) ( 7 ) ، و : ( يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه وصاحبته وأخيه ) ( 8 ) . وقد يطلق معنى الصحبة على رجل يحاور آخر بغض النظر عن كفر أو إيمان الصاحب كقوله تعالى : ( قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا ) ( 9 ) . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة البروج : 4 . ( 2 ) سورة النساء : 47 . ( 3 ) سورة الفيل : 1 . ( 4 ) سورة القلم : 48 . ( 5 ) سورة العنكبوت : 15 . ( 6 ) سورة الأنعام : 101 . ( 7 ) سورة الجن : 3 . ( 8 ) سورة المعارج : 12 . ( 9 ) سورة الكهف : 37 . ( * ) ___________________________19______________________ كذلك يطلق لفظ الصحبة نسبة إلى الحق أو الباطل كقوله تعالى : ( فستعلمون من أصحاب الصراط السوي ومن اهتدى ) ( 1 ) . ( فأصحاب الميمنة ) ( 2 ) . ( وأصحاب المشئمة ) ( 3 ) . ( وأصحاب الشمال ) ( 4 ) . ويطلق لفظ الصحبة كذلك نسبة إلى شخص كقوله تعالى : ( قال أصحاب موسى ) ( 5 ) . ( فنادوا صاحبهم فتعاطى فعقر ) ( 6 ) . وهكذا ترى أن لفظ الصحبة ومشتقاتها ليس له أي فضل في ذاته ولا أي مزية ، بل نستطيع أن نقول إنه لفظ محايد . بعد هذا الاستعراض لهذه الآيات القرآنية نأتي إلى تعريف الصحابي لغة : يقول الخليل بن أحمد الفراهيدي في مادة ” صحب ” : ” الصحاب يجمع بالصحب والصحبان والصحبة والصحاب . والأصحاب : جماعة الصحب والصحابة مصدر قولك : صاحبك الله وأحسن صحابتك . ويقال عند الوداع : مصاحبا معافى . . . إلى أن يقول : ” وكل شئ لاءم شيئا فقد استصحبه ” ( 7 ) . هذا وقد أعرضنا عن بقية كتب اللغة خشية التطويل . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة طه : 135 . ( 2 ) سورة الواقعة : 8 . ( 3 ) سورة الواقعة : 9 . ( 4 ) سورة الواقعة : 41 . ( 5 ) سورة الشعراء : 61 . ( 6 ) سورة القمر : 29 . ( 7 ) كتاب العين للخليل : 2 / 970 حرف الصاد . ( * ) ___________________________20_______________________ الصحابي اصطلاحا : يقول ابن حجر العسقلاني في كتابه الإصابة في تمييز الصحابة : ” الصحابي من لقي النبي ( صلى الله عليه وسلم ) مؤمنا به ومات على الإسلام ، فيدخل فيمن لقيه من طالت مجالسته له أو قصرت ، ومن روى عنه أو لم يرو ، ومن غزا معه أو لم يغز ، ومن رآه رؤية ولم يجالسه ، ومن لم يره لعارض كالعمي ، ويخرج بقيد الإيمان من لقيه كافرا ولو أسلم بعد ذلك إذا لم يجتمع به مرة أخرى . . . ” ( 1 ) . وقال الإمام البخاري في تعريف الصحابي ما يلي : ” ومن صحب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أو رآه من المسلمين فهو من أصحابه ” ( 2 ) . وعلى هذين التعريفين يكون كل شعب رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) صحابة من الطفل الصغير إلى الشيخ الكبير إلى المرأة . ويا ليت الأمر وقف عند هذا الحد ، بل إن علماء السنة أجمعوا على أن كل الصحابة عدول ثقات ! ! * ( هامش ) * ( 1 ) كتاب الإصابة 1 : 4 . ( 2 ) صحيح البخاري 5 : 2 . ( * ) ___________________________21_____________________ عدالة الصحابة : يقول ابن الأثير في مقدمة كتابه أسد الغابة في معرفة الصحابة ما يأتي : ” والصحابة يشاركون سائر الرواة في جميع ذلك إلا الجرح والتعديل ، فإنهم كلهم عدول لا يتطرق الجرح إليهم ، لأن الله عز وجل ورسوله زكياهم وعدلاهم ، وذلك مشهور لا نحتاج لذكره ” ( 1 ) . أما ابن حجر العسقلاني فيقول عن عدالة الصحابة : ” اتفق أهل السنة أن الجميع عدول ، ولم يخالف في ذلك إلا شذوذ من المبتدعة ، وقد ذكر الخطيب في الكفاية فصلا نفيسا في ذلك فقال : عدالة الصحابة ثابتة معلومة بتعديل الله لهم وإخباره عن طهارتهم واختياره لهم ، فمن ذلك قوله تعالى : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) ( 2 ) وقوله : ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) ( 3 ) ، وقوله : ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم ) ( 4 ) ، وقوله : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه ) ( 5 ) ، وقوله : ( يا أيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ) ( 6 ) ، * ( هامش ) * ( 1 ) مقدمة ابن الأثير في كتابه أسد الغابة 1 : 10 . ( 2 ) سورة آل عمران : 110 . ( 3 ) سورة البقرة : 143 . ( 4 ) سورة الفتح : 18 . ( 5 ) سورة التوبة : 100 . ( 6 ) سورة الأنفال : 64 . ( * ) ___________________________23______________________ وقوله : ( للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون ) إلى قوله : ( إنك رؤوف رحيم ) ( 1 ) ، في آيات كثيرة يطول ذكرها وأحاديث شهيرة يكثر تعدادها . . . ، وجميع ذلك يقتضي القطع بتعديلهم ولا يحتاج أحد منهم مع تعديل الله لهم إلى تعديل أحد من الخلق . . . ، إلى أن يقول إلى أن روى بسنده إلى أبي زرعة الرازي قال : إذا رأيت الرجل ينتقص أحدا من أصحاب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فاعلم أنه زنديق ، وذلك أن الرسول حق والقرآن حق وما جاء به حق ، وإنما أدى إلينا ذلك كله الصحابة وهؤلاء ( وهم ) يريدون أن يجرحوا شهودنا ليبطلوا الكتاب والسنة ، والجرح بهم أولى وهم زنادقة انتهى . . . ” ( 2 ) . فعلى رأي علماء أهل السنة كل شعب رسول الله الذي آمن به صحابة ، وهم أيضا عدول كلهم لا يتطرق الشك إليهم أبدا حتى إلى واحد منهم . وقالوا : من يطعن في صحابي واحد فهو زنديق ، وقالوا : إن الله طهرهم وزكاهم جميعا . وحتى يتبين لك الأمر تعال إلى كلام الله المجيد وانظر رأي القرآن في الصحابة أو فقل رأيه في كثير منهم . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الحشر . ( 2 ) الإصابة في تمييز الصحابة 1 : 6 – 7 . ( * ) ___________________________25_______________________ الصحابة في القرآن : يقول تعالى في سورة الفتح : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما ” ( 1 ) . فمن ينظر إلى أول الآية يرى أن الممدوحين مع رسول الله هم عموم الصحابة ، لكن انظر إلى قوله تعالى : ( وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم . . . ) . فلم يعد الله جميع الصحابة بالمغفرة والأجر ، بل فقط من آمن وعمل صالحا ، ولو كان الوعد للجميع لقال : ( وعدهم الله . . . ) فتأمل . ويقول تعالى في نفس هذه السورة : ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما ) ( 2 ) . وأنت ترى في هذه الآية أن الله تعالى يحذر الناكثين بأنهم إنما ينكثون على * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الفتح : 29 . ( 2 ) سورة الفتح : 10 . ( * ) ___________________________25______________________ أنفسهم وليسوا بضاري الله تعالى شيئا . ولدى قراءة سورة الحجرات تصادف هذه الآية : ( إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيرا لهم والله غفور رحيم ) ( 1 ) . فانظر لوصف الله تعالى هذه الفئة من المسلمين حيث وصفهم بأبشع وصف وهو أنهم لا يعقلون ، وقد وصفهم الله في صدر السورة بأنهم يرفعون أصواتهم فوق صوت النبي مع أنهم مؤمنين به ( صلى الله عليه وآله وسلم ) . ويقول في سورة الحجرات أيضا : ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ) ( 2 ) . ومن المعلوم والمشهور أن هذه الآية نزلت في الوليد بن عقبة ، وهو أخو عثمان بن عفان لامه ، عندما بعثه إلى بني المصطلق فرجع وكذب على النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ( 3 ) ، فالله يصف الوليد بالفاسق ، وأئمة السنة يقولون إنه عدل ؟ ! ويقول تعالى في سورة التوبة : ( لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين ) ( 4 ) . في هذه الآية يذكر الله ويشنع على المسلمين فرارهم يوم حنين حيث * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الحجرات : 4 – 5 . ( 2 ) سورة الحجرات : 6 . ( 3 ) أنظر تفسير الفخر الرازي ( التفسير الكبير ) في سورة الحجرات : 6 ، تفسير الطبري 26 : 78 ، تفسير الدر المنثور 7 : 555 . ( 4 ) سورة التوبة : 25 . ( * ) ___________________________26______________________ تركوا النبي مع ثلة قليلة عدد أصابع اليد وفروا ، وقد اغتر المسلمون في حنين بكثرتهم حتى قال أبو بكر : ” لن نغلب اليوم من قلة ” ( 1 ) . وقال الله أيضا مخاطبا الصحابة : ( يا أيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا والله على كل شئ قدير ) ( 2 ) . فالله هنا يقرع الصحابة بسبب تثاقلهم عن الغزو وكما لا يخفى فإن الله تعالى توعد الصحابة في هذه الآية بالعذاب الأليم وباستبدالهم بقوم آخرين – الفرس على رأي – إذا لم ينفروا في سبيله ، فأين مدح الله للصحابة هنا ؟ ! وفي نفس سورة التوبة هذه تقرأ قوله تعالى : ( ومنهم من عاهد الله لئن آتانا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين * فلما آتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون * فأعقبهم نفاقا في قلوبهم إلى يوم يلقونه بما أخلفوا الله ما وعدوه وبما كانوا يكذبون ) ( 3 ) . المشهور أن هذه الآية نزلت في أحد الصحابة على عهد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وهو ثعلبة بن حاطب الأنصاري ، الذي شكا لرسول الله الفقر وطلب أن يدعو له * ( هامش ) * ( 1 ) أنظر تفسير الفخر الرازي ( التفسير الكبير ) في سورة التوبة : 25 . ( 2 ) سورة التوبة : 38 – 39 . يقول الفخر الرازي في تفسير سورة التوبة : وهذا يدل أن كل المؤمنين كانوا متثاقلين في ذلك التكليف ، وذلك التثاقل معصية . ويقول الرازي بعد ذلك ، إن خطاب الكل وإرادة البعض مجاز مشهور في القرآن . ( 3 ) سورة التوبة 75 – 77 . ( * ) ___________________________27____________________ الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالغنى والثروة ، ولما أعطاه الله سؤله رفض دفع الزكاة وقال : إنها الجزية أو أخت الجزية ، فأنزل الله فيه هذه الآية . إن ثعلبة صحابي أنصاري عاش مسلما مؤمنا بالله ورسوله لكنه يوصف بالنفاق كما قال تعالى ; فأين عدالة الصحابة جميعا ؟ ! وأين ما يدعيه علماء أهل السنة وأئمتهم ؟ ! ثم يأتي من يقول : إذا انتقصت أحدا من الصحابة فأنت زنديق ! ! فها هو الله ينتقص بعضهم بل كثير منهم ، أفتونا بعلم إن كنتم صادقين . ويقول تعالى في سورة الأحزاب : ( وإذ يقول المنافقون والذين في قلوبهم مرض ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورا ) ( 1 ) . قد يقول كثير من علماء أهل السنة : إن هذه الآية خاصة بالمنافقين ولا دخل لها بالصحابة ( وسنبين أن المنافقين هم صحابة كذلك فيما بعد ) ولكن من ينظر مليا إلى الآية فسيجدها تقصد فئتين ، المنافقين ثم فئة أخرى غير المنافقين وهم الذين في قلوبهم مرض . يقول الله تعالى عز وجل في سورة الأحزاب أيضا : ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسئلوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الأحزاب : 12 . ( * ) ___________________________28______________________ أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما ) ( 1 ) . وقد قال الإمام الفخر الرازي في تفسيره : ” القائل هو طلحة بن عبيد الله الذي قال : لئن عشت بعد محمد لأنكحن عائشة ” ( 2 ) . ويقول تعالى في آية أخرى من سورة الأحزاب : ( يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا ) ( 3 ) . نعم هذا هو منطق القرآن لا قرابة بين الله وبين أحد من خلقه ولا مجاملة من الله ولا من رسوله لأحد ، لا لصحابي ولا لزوجة النبي ، إن أكرم الخلق عند الله أتقاهم بما في ذلك الأنبياء والمرسلين ، بل إن صحبة الرسول مسؤولية خطيرة وكذلك الزوجية له ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، فمن لم يراعها حق رعايتها كان عذابه مضاعفا لما رأى من الحق ومن هدي الرسول الكريم ، فهل بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من هاد وهل بعده من عظيم ؟ ! ولولا رسول الله لأخذ عذاب الله كثيرا من الصحابة كما أخذ السامري ومن كان قبل الصحابة من أتباع وأصحاب الأنبياء ، ألا ترى إلى قوله تعالى : ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الأحزاب : 53 . ( 2 ) تفسير الفخر الرازي لهذه الآية 25 : 180 ، تفسير الدر المنثور 6 : 643 ، وأنظر تفسير الآلوسي حيث يورد رواية عن ابن عباس لكنه كعادة القوم لم يذكر طلحة بالاسم فيها وإنما بلفظ ” رجل ” ، ثم أورد اسمه في رواية ثانية حاول تضعيفها بدون أي دليل ! أنظر روح المعاني للآلوسي البغدادي 11 : 249 – 250 . ( 3 ) سورة الأحزاب : 30 . ( * ) ___________________________29______________________ كان الله ليعذبهم وهم يستغفرون ) ( 1 ) . ويقول الله تعالى في سورة الأحزاب : ( إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا ) ( 2 ) . إن الله لا يتأذى ولكن أذى الله من أذى الرسول ، وعليه فكل من آذى الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) صحابيا أو غيره فقد آذى الله ، وهذا نظير قوله تعالى : ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ) ( 3 ) ، وما أكثر من آذى الرسول من الصحابة والصحابيات ، ومن أراد اليقين فليبحث فسيرى عجبا . ويقول الله تعالى في سورة آل عمران : ( وإذ غدوت من أهلك تبوئ المؤمنين مقاعد للقتال والله سميع عليم * إذ همت طائفتان منكم أن تفشلا والله وليهما وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) ( 4 ) . ويقول الفخر الرازي في تفسيره : ” أنها نزلت في حيين من الأنصار هما بترك القتال في أحد والعودة إلى المدينة أسوة برأس النفاق عبد الله بن أبي بن أبي سلول ” ( 5 ) . ويقول تعالى في سورة آل عمران حول معركة أحد : ( ولقد صدقكم الله وعده إذ تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الأنفال : 33 . ( 2 ) سورة الأحزاب : 57 . ( 3 ) سورة النساء : 80 . ( 4 ) سورة آل عمران : 121 – 122 . ( 5 ) التفسير الكبير للفخر الرازي – تفسير سورة آل عمران : 121 – 122 ، تفسير الطبري 4 : 48 ، الدر المنثور 2 : 305 . ( * ) ___________________________30______________________ الآخرة . . . ) ( 1 ) . ويقول كذلك : ( إذ تصعدون ولا تلوون على أحد والرسول يدعوكم في أخراكم فأثابكم غما بغم لكيلا تحزنوا على ما فاتكم ولا ما أصابكم والله خبير بما تعملون ) ( 2 ) . ويقول أيضا : ( إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا ولقد عفا الله عنهم إن الله غفور حليم ) ( 3 ) . مرحى لهؤلاء الصحابة الذين يفرون من ساحة المعركة ويتركون الرسول خلفهم والرسول يناديهم في ذلك الموقف الشديد . وقد ذكر الفخر الرازي في تفسيره : ” أن عمر بن الخطاب كان من المنهزمين ، إلا أنه لم يكن في أوائل المنهزمين ! ! ومن الذين فروا يوم أحد عثمان بن عفان ورجلين من الأنصار يقال لهما سعد وعقبة ، انهزموا حتى بلغوا موضعا بعيدا ثم رجعوا بعد ثلاثة أيام فقال لهم النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : لقد ذهبتم بها عريضة ” ( 4 ) ! ثم لنأت إلى سورة الجمعة ولنقرأ هذه الآية : ( وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما قل ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة والله خير الرازقين ) ( 5 ) . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة آل عمران : 152 . ( 2 ) سورة آل عمران : 153 . ( 3 ) سورة آل عمران : 155 . ( 4 ) تفسير الفخر الرازي في تفسير الآية 155 من سورة آل عمران ، تفسير الطبري 4 : 96 ، تفسير الدر المنثور 2 : 355 – 356 . ( 5 ) سورة الجمعة : 11 . ( * ) ___________________________31______________________ وقد نزلت هذه الآية في الصحابة الذين كانوا يصلون الجمعة مع رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، حتى إذا دخل دحية الكلبي – وكان مشركا – المدينة بتجارة من الشام فترك الصحابة المسجد وخرجوا إليه ولم يبق معه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إلا اثنا عشر رجلا على رواية ، حتى قال النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فيهم : ” لو اتبع آخرهم أولهم لالتهب الوادي عليهم نارا ” ( 1 ) . ونأتي إلى سورة التحريم حيث ترى عجبا ، إذ فضحت هذه السورة زوجتين من زوجات الرسول وهما عائشة وحفصة ، حيث جاء في سبب نزولها أن الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كان يأتي زينب بنت جحش ويأكل عندها عسلا ، فاتفقت عائشة مع حفصة على أن تقولا للرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إن فيك رائحة مغافير ( الثوم ) ، وهكذا كان إلى أن قال الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ” لقد حرمت العسل على نفسي ” ، فنزلت سورة التحريم ومنها قوله تعالى : ( إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما وإن تظاهرا عليه فإن الله هو مولاه وجبريل وصالح المؤمنين والملائكة بعد ذلك ظهير ) ( 2 ) . وصالح المؤمنين كما رواه البعض هو علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ( 3 ) . ومعنى صغت كما قال الفخر الرازي في تفسيره : مالت عن الحق . * ( هامش ) * ( 1 ) أنظر تفسير الفخر الرازي سورة الجمعة ، تفسير الدر المنثور 8 : 165 ، تفسير الطبري 28 : 67 – 68 ( 2 ) سورة التحريم : 4 . وأنظر قصة المغافير هذه في صحيح البخاري 6 : 194 . ( 3 ) أنظر تفسير روح المعاني للآلوسي البغدادي 14 : 348 . في تفسيره لسورة التحريم . ( * ) ___________________________32______________________ وتواصل السورة : ( عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارا ) ( 1 ) . فالله يقول لعائشة وحفصة لا تظنا أنكما أفضل النساء لأنكما زوجتا الرسول ، بل يستطيع الله أن يبدله نساءا خيرا منكن . ثم يقارن الله تعالى عائشة وحفصة بامرأة نوح وامرأة لوط ليحذرهن أن كونهما زوجتين لمحمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لا يدرأ عنهما عذاب النار ولا يجعلهن بالضرورة من أهل الجنة ، يقول تعالى : ( ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين ) ( 2 ) . ثم يأتي علماء أهل السنة بعد كل هذه الأدلة ليقولوا : إن عائشة أحب الناس لرسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والويل لمن يقول غير ذلك ! ( 3 ) . ثم تعال معي إلى سورة النور ، حيث يقول العزيز الحكيم : ( إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم ) ( 4 ) . فتأمل قوله تعالى : ( عصبة منكم ) ، ألا يعني ذلك أنهم داخلون في دائرة الصحابة ، وقد ورد في التفاسير أن الذين جاؤوا بالإفك ( اتهام عائشة ) هم زيادة على رأس النفاق عبد الله بن أبي سلول ، حسان بن ثابت شاعر * ( هامش ) * ( 1 ) سورة التحريم : 5 . ( 2 ) سورة التحريم : 10 . ( 3 ) أنظر مثلا صحيح البخاري 5 : 707 حديث رقم 3890 . ( 4 ) سورة النور : 11 . ( * ) ___________________________33______________________ الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) والإسلام ، وزيد بن رفاعة ومسطح بن أثاثة وحمنة بنت جحش ( 1 ) . وقد يدعي الكثير من البسطاء أن هذه فضيلة لعائشة حيث برأها الله وأنزل فيها قرآنا من فوق سماواته ، لكن من يتأمل الحالة جيدا يجد أن الآية نزلت لتبرأة ساحة النبي الأعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وتنزيهه ، ولو كانت عائشة زوجة لغير رسول الله ما كان ينزل فيها حرف واحد ، لأن الله تعالى بين أحكامه وأحكام السرقة والخمر وغيرها في كتابه ، لكن نظرا لحساسية موقع رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ومنزلته العظيمة برأ الله ساحته ونزهها . ويقول الله تعالى في سورة الأنفال : ( ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم ) ( 2 ) . في هذه الآيات خطاب شديد للصحابة الذين حاربوا في بدر لأنهم أخذوا أسرى ، وليس هذا من شأن الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كما ليس من شأن الأنبياء السابقين ، لكن الله سمح لهم بعد ذلك بأخذ الفداء ، والعجيب أن كثيرا من المفسرين أدخلوا الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في هذا التهديد مع أن ظاهر الآية واضح في مخاطبة الصحابة ، ثم أن رسول الله ما كان ليقوم بفعل أو قول دون إذن الله فلماذا يدخل في دائرة التهديد ؟ ! نعم هذا ما فعلته أيدي بني أمية الحاقدة على النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وأهل بيته فينطبق عليهم قول الله تعالى : ( يحرفون الكلم * ( هامش ) * ( 1 ) راجع تفسير الفخر الرازي في تفسير سورة النور ، تفسير الدر المنثور 6 : 148 ، تفسير الطبري 18 : 68 . ( 2 ) سورة الأنفال : 67 – 68 . ( * ) ___________________________34______________________ من بعد مواضعه ) ( 1 ) . وتقرأ في سورة الأنعام هذه الآية : ( ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو قال أوحي إلي ولم يوح إليه شئ ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله . . . ) ( 2 ) . وفي قول نزلت هذه الآية في عبد الله بن سعد بن أبي سرح أخو عثمان بن عفان والذي أهدر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) دمه لأنه قال إنني أستطيع أن أقول مثل ما أنزل الله ، والعجيب أن هذا الأفاك الأثيم يصبح في زمن عثمان أحد وزراء الدولة وقادة الجيش ؟ ! هذا غيض من فيض ، ولولا أن المجال لا يتسع لأكثر من هذا لأتينا على كل الآيات النازلة في شأن الصحابة والتي كانت تفضح بعضا منهم أو تقرع البعض الآخر أو تهددهم وتتوعدهم . وهكذا ترى أن القرآن يضع الصحابة في محلهم الطبيعي . والعجب أن علماء أهل السنة كما أشرنا إلى ذلك سابقا يزعمون أن الله والقرآن عدلا الصحابة جميعا ، وعليه إن أي قدح في أي واحد منهم هو خروج عن الإسلام وزندقة ، فها هو القرآن يكذب آراءهم النابعة من الهوى ويقول غير ما قالوا ، ولا كلام بعد كلام الله وإن كره الكارهون . ثم دعنا من الصحابة ولنأت إلى أشرف ولد آدم وأفضل رسل الله ورأس * ( هامش ) * ( 1 ) سورة المائدة : 41 . ( 2 ) سورة الأنعام : 93 . أنظر تفسير الفخر الرازي في تفسيره للسورة 13 : 93 ، تفسير الطبري 7 : 181 ، تفسير الدر المنثور 3 : 317 . ( * ) ___________________________35______________________ أولي العزم ( عليهم السلام ) حيث إنه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لم يكتسب تلك المنزلة العظيمة بالأماني بل بأعماله ، وها هو القرآن يشير إلى هذه الحقيقة قائلا : ( ولقد أوحي إليك وإلى الذين من قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين ) ( 1 ) . وحاشا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أن يشرك ، لكن هذا هو مقياس الله ، لا مجاملة ولا محاباة مع أي أحد في أحكامه وشرائعه . ثم انظر إلى قوله تعالى في سورة الحاقة : ( ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين ) ( 2 ) . فليس معنى كون الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) نبيا يحجزه عن العقاب إذا خرج عن حدود الله ، فما بالك بعد هذا بالصحابة ؟ ! إن الصحابة هم أول المكلفين في الإسلام وأول المسؤولين . فهم إذن تحت الشرع وليسوا فوقه ، وليس عندهم جواز عبور إلى الجنة ، هيهات ليس الأمر بالأماني . إن الصحابة في موضع خطير حيث أن الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كان بين أظهرهم ولا حجة لمن تعدى حدود الله منهم غدا يوم القيامة ، فقد شاهدوا نور النبوة وآيات الله نزلت بينهم وقد تمت عليهم الحجة والويل لمن لم ينجه كل ذلك . * ( هامش ) * ( 1 ) سورة الزمر : 65 . ( 2 ) سورة الحاقة : 44 – 46 . ( * ) ___________________________36______________________ رأي الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في الصحابة : بعد استعراضنا لكثير من الآيات الموضحة والمبينة لرأي القرآن في الصحابة ، نأتي الآن لنرى رأي الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في أصحابه . نفتح صحيح البخاري ونقرأ : عن عقبة ( رضي الله عنه ) أن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) خرج يوما فصلى على أهل أحد صلاته على الميت ثم انصرف على المنبر فقال : ” إني فرط لكم وأنا شهيد عليكم وإني والله لأنظر إلى حوضي الآن ، وإني أعطيت مفاتيح خزائن الأرض أو مفاتيح الأرض ، وإني والله ما أخاف عليكم أن تشركوا بعدي ، ولكن أخاف عليكم أن تنافسوا فيها ” ( 1 ) . وجاء هذا الحديث بألفاظ أخرى منها هذا الحديث التالي : عن أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : ” بينا أنا قائم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال هلم ، فقلت : أين ؟ قال : إلى النار والله ، قلت وما شأنهم ؟ قال : إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى ، ثم إذا زمرة حتى إذا عرفتهم خرج رجل من بيني وبينهم فقال : هلم ، قلت : أين ؟ قال : إلى النار والله ، قلت ما شأنهم ؟ قال : إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى ، فلا أراه يخلص منهم إلا مثل همل النعم ) ( 2 ) * ( هامش ) * ( 1 ) صحيح البخاري 8 : 151 ، صحيح مسلم باب الفضائل . ( 2 ) صحيح البخاري 8 : 151 . ( * ) ___________________________37______________________ فإذا نظرت إلى الحديث الأول ترى أن الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : ” وأنا شهيد عليكم ” أي على أفعال أصحابه ، وهذا يذكرنا بقول عيسى بن مريم ( عليه السلام ) حيث قال : ( . . . وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم ) ( 1 ) . فالرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ليس مسؤولا عن أفعال أصحابه بعد حياته . ثم انظر إلى قوله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ” لكن أخاف عليكم أن تنافسوا فيها ” . نعم هكذا كان ، حيث صار الصحابة بعد فتح البلدان من أغنى الناس كطلحة والزبير وغيرهما ، ولهذا حاربوا علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) لأنه كان أشد الناس في الحق بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) . وتأمل هذه المفردة في الحديث ( حتى إذا عرفتهم ) وهذا يعني أنهم عاشوا مع الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وليسوا أفرادا من أمته متأخرين أو المنافقين كما يدعي البعض . ثم تأمل هذه المفردة ( إنهم ارتدوا بعدك على أدبارهم القهقرى ) . نعم هكذا كان ، وانظروا كتب التواريخ وما فعله كثير من الصحابة من كنز الأموال وقتل النفوس وتعطيل حدود الله وتغيير سنة الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لترى عجبا ! ! * ( هامش ) * = ويراجع صحيح مسلم 4 / 1793 كتاب الفضائل باب إثبات حوض نبينا ، مسند أحمد 1 : 406 . ( 1 ) سورة المائدة : 117 . ( * ) ___________________________38______________________ مخالفات الصحابة للرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : إن الباحث المتجرد سيكتشف أن الصحابة هم أول من خالف الله ورسوله ولم يكونوا جميعا مطيعين متهالكين في طاعته ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كما يدعي البعض ، وإليك غيض من فيض من هذه المخالفات : عن البراء بن عازب ( رضي الله عنه ) قال : ” جعل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) على الرجالة يوم أحد – وكانوا خمسين رجلا – عبد الله بن جبير فقال : إن رأيتمونا تخطفنا الطير فلا تبرحوا مكانكم هذا حتى أرسل إليكم ، وإن رأيتمونا هزمنا القوم وأوطأناهم فلا تبرحوا حتى أرسل إليكم ، فهزموهم ( هزيمة المشركين ) ، قال فأنا والله رأيت النساء يشتددن قد بدت خلاخلهن وأسوقهن رافعات ثيابهن ، فقال أصحاب عبد الله بن جبير : الغنيمة أي قوم الغنيمة ، ظهر أصحابكم فما تنتظرون ، فقال عبد الله بن جبير : أنسيتم ما قال لكم رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ؟ قالوا : والله لنأتين الناس فلنصيبن من الغنيمة ، فلما أتوهم صرفت وجوههم فأقبلوا منهزمين ، فذاك إذ يدعوهم الرسول في أخراهم ، فلم يبق مع النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) غير اثني عشر رجلا فأصابوا منا سبعين ” ( 1 ) . أنظر إلى هؤلاء الصحابة يخالفون أوامر الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) علانية حتى تسببوا في هزيمة المسلمين وشهادة خيار الصحابة كمصعب بن عمير وحمزة * ( هامش ) * ( 1 ) صحيح البخاري 4 : 79 . ( * ) ___________________________39______________________ وغيرهما ، ولو لم ينزلوا من الجبل لكانت معركة أحد الضربة القاضية للمشركين ، ولما تجرأوا بعدها على خوض حروب أخرى ضد الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كغزوة الخندق وغيرها . ويا ليته كان فرارهم الأول بعد هزيمتهم ، لكن أعادوا نفس الفعلة في غزوة حنين . وإليك حادثة أخرى وقعت قبل أربعة أيام من وفاة الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، وهي المعروفة برزية يوم الخميس : عن ابن عباس قال : ” يوم الخميس وما يوم الخميس ، ثم بكى حتى خضب دمعه الحصباء ، فقال : اشتد برسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وجعه يوم الخميس فقال : إئتوني بكتاب أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده أبدا ، فتنازعوا – ولا ينبغي عند نبي تنازع – فقالوا : هجر رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، قال : دعوني فالذي أنا فيه خير مما تدعوني إليه ، وأوصى عند موته بثلاث : أخرجوا المشركين من جزيرة العرب ، وأجيزوا الوفد بنحو ما كنت أجيزهم ونسيت الثالثة ” ( 1 ) . مرحى لهؤلاء الصحابة يأمرهم الرسول فيقولون إن النبي يهجر ( يخرف ) ! ! ولا يطيعونه حتى يعرض عنهم . ويا حسرة على ذلك الكتاب الذي لم يكتب والذي قال عنه الرسول ( لن تضلوا بعده ) ولو فعل الصحابة ما أمروا به لما اختلف مسلمان إلى يوم القيامة ، فانظر إلى ما جناه علينا الصحابة من الضلال وما حرمونا منه . * ( هامش ) * ( 1 ) صحيح البخاري 4 : 85 ، وصحيح مسلم 3 : 1257 كتاب الوصية ، ومسند أحمد 1 : 222 . ( * ) ___________________________40______________________ حديث آخر فخذه : ” عن علي ( رضي الله عنه ) قال : بعث النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) سرية وأمر عليهم رجلا من الأنصار وأمرهم أن يطيعوه ، فغضب عليهم وقال : أليس قد أمر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أن تطيعوني ؟ قالوا : بلى ، قال : عزمت عليكم لما جمعتم حطبا وأوقدتم نارا ثم دخلتم فيها ، فجمعوا حطبا فأوقدوا ، فلما هموا بالدخول نظر بعضهم إلى بعض قال بعضهم : إنما تبعنا النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فرارا من النار أفندخلها ؟ فبينما هم كذلك إذ خمدت النار وسكن غضبه ، فذكر للنبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقال : لو دخلوها ما خرجوا منها أبدا إنما الطاعة في المعروف ” ( 1 ) . أنظر إلى هذا الأمير المتلاعب كيف يأمر الصحابة بالهلاك وسوء العاقبة في الدنيا والآخرة ، وانظر استنكار الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لذلك الفعل وما قاله . والأعجب من هذا كله أنك تجد في كتب وصحاح أهل السنة أحاديث في الطاعة ما أنزل الله بها من سلطان ، بل مخالفة لصريح القرآن والفطرة الإنسانية مثل هذا الحديث الآتي : عن أنس بن مالك ( رضي الله عنه ) قال : ” قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : اسمعوا وأطيعوا وإن أستعمل عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة ” ( 2 ) . نقول : أولا : حاشى لرسول الله أن تصدر منه هكذا أوصاف في حق عباد الله ، وهو الذي وصفه الله تعالى بالخلق العظيم ولا يعير الرسول
  14. Tontowi
    September 19, 2009 pukul 5:58 am

    Sekiranya Allah menghendaki, niscaya kamu dijadikan-Nya satu umat (saja), tetapi Allah hendak menguji kamu terhadap pemberian-Nya kepadamu, maka berlomba-lombalah berbuat kebajikan. Hanya kepada Allah-lah kembali kamu semuanya, lalu diberitahukan-Nya… kepadamu apa yang telah kamu perselisihkan itu. QS. al-Mai’dah (5) : 48

  15. quraisy alhabsyi
    April 27, 2010 pukul 4:43 am

    allahumm sholli ala muhammad wa ala ali muhammad

  1. No trackbacks yet.

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

%d blogger menyukai ini: